Thursday, December 9, 2010

حقوق اللاجئين الفلسطينيين في الواجهة وتواقيع عن الواقع والخيال والجذور

ندوة أدرتها البارحة.
نقلا عن جريدة النهار عدد 9 كانون الأول 2010
(...)
حاولت الندوة التي عرضت "الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للفلسطينيين في لبنان "تذكير الرأي العام بهذه الحقوق، وتحدث فيها الباحث في دراسات اللاجئين جابر سليمان والناشطة في حقوق الانسان واللاجئين الفلسطينيين وفاء اليسير وادارها الناشط في حقوق الانسان وسام صليبي. سلط المنتديان الضوء على صورة قاتمة لواقع اللاجئين الفلسطينيين وضرورة السعي مع الجهات المعنية الى تطوير اوضاعهم. والاهم كما قالا مقاربة القضية من منظور شامل. وقال جابر ان "منح الحقوق يتلازم مع احترام سيادة لبنان واستقراره والحفاظ على الوضع القانوني للاجئين وهوية المخيمات وتاليا رفض التوطين والتمسك بحق العودة".
(...)

Saturday, November 27, 2010

Thursday, November 25, 2010

Angry Arab recommends watching Sri Lankiete Libanieh NOW! :)

Babylon & Beyond (L.A. Times Blog): Satirical video highlights racism toward African, Asian workers

Where is your Sri Lankan from?
It's a nasty old joke in Lebanon, one that gets even less funny every time a foreign maid or nanny is reportedly abused.
But activist Wissam Saliby turns this trope of casual racism on its head in a new satirical video he hopes will shine a light on the conditions of African and Asian domestic workers in Lebanon.
In Sri Lankiete Libnanieh (My Sri Lankan is Lebanese), the roles of madam and maid are switched as two spoiled housewives played by Asian women discuss the comparative laziness and stupidity of their Lebanese and Syrian maids, who are treated badly.
Picture 4 "I was trying to invert [these stereotypes] so that people would become aware to their own unconscious racism," said Saliby, who tracks worker abuse on the blog Ethiopian Suicides. He shot the video on a cellphone as part of an interactive workshop run by the producers of Shankaboot, a popular online serial drama.

Continue reading: http://latimesblogs.latimes.com/babylonbeyond/2010/11/migrant-worker-human-rights-lebanon-video-satire.html

A video that I recently did: My Sri Lankan Maid is Lebanese



Produced as part of the Shankactive video workshop organized by Batoota Films and was filmed with Nokia N8 mobile device, also as part of activism with the Anti-Racism Movement.

Monday, November 22, 2010

Oh yes! Change we believe in!

Photo I took in Saida a few weeks ago during demonstrations against the
increase cost of livelihood. The banner says "Take the streets and
attempt change". Another banner said "Even you, oh tomato!" حتى أنت يا
بندورة! signaling the rise in vegetable prices.

Saturday, November 13, 2010

Photos from a panel on Palestinian Refugees in which I was a speaker

Event held at the Arab Library in Geneva on November 11 2010.

I spoke on the challenges to Palestinian refugees civil and
socio-economic rights in Lebanon. Other interventions were on Nahr El
Bared reconstruction, on Balat refugee camp and on Palestinian refugee
women and feminism in Lebanon.

Wednesday, November 10, 2010

Fruits with Chocolat Fondue

بيان إعلامي عن مؤسسات المجتمع المدني في لبنان المشاركة في تغطية عملية المراجعة الدورية الشاملة لوضعية حقوق الانسان في لبنان

بيان إعلامي عن مؤسسات المجتمع المدني في لبنان المشاركة في تغطية عملية المراجعة الدورية الشاملة لوضعية حقوق الانسان في لبنان (جينيف، 10 تشرين الثاني 2010)

حضرت أكثر من عشرين منظمة وجمعية من المجتمع المدني في لبنان جلسة الاستعراض الدوري الشامل للبنان في مجلس حقوق الإنسان، والتي انعقدت اليوم في جنيف في 10 تشرين الثاني 2010، حيث عرض الوفد اللبناني برئاسة الأمين العام لوزارة الخارجية السفير وليم حبيب التقرير الرسمي للدولة اللبنانية. وكانت الجمعيات قد ساهمت في كتابة تقارير حول وضعية حقوق الإنسان في لبنان رفعتها إلى مجلس حقوق الإنسان وقدمت في هذا الإطار توصيات من شأن إعمالها تحقيق تقدماً بارزاً في وضعية حقوق الإنسان في لبنان.

جاء في جلسة الاستعراض تدخل واسئلة وتوصيات من 49 دولة من اعضاء مجلس حقوق الانسان/وقد تطرقت الأسئلة إلى كافة معضلات حقوق الإنسان، مع التركيز على مواضيع حقوق النساء واللاجئين الفلسطينيين والطفل والعمال الاجانب وخاصة حقوق عاملات المنازل الاجانب ومناهضة التعذيب والاختفاء القسري، وتنفيذ البروتوكول الملحق بإتفاقية مناهضة التعذيب والغاء عقوبة الاعدام وحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة، اضافة الى التقدم في العمل المتعلق بالخطة الوطنية لحقوق الإنسان وتشكيل الهيئة الوطنية المستقلة لحقوق الإنسان بناء على مبادئ باريس. إلا أن البعثة لم تعط أي إطار زمني لتنفيذ التزامات الدولة اللبنانية.

في موضوع وقف التعذيب، أوصى عدد من الدول الدولة اللبنانية اعطاء تعريف واضح للتعذيب وتعديل المادة 401 في القانون الجزائي اللبناني وفقا لهذا التعريف اضافة الى تجريم التعذيب وزيادة العقوبات على مرتكبيه والتحقيق في إدعاءات التعذيب وملاحقة المرتكبين وإنشاء الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب. وطالب عدد من الدول عدم الأخذ بإفادات المتهمين التي إنتزعت تحت التعذيب وتقديم التقرير إلى هيئة معاهدة مناهضة التعذيب. وقد التزمت البثعة طوعا بتقديم التقرير الاولي الى اللجنة الخاصة التابعة للاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب.

في موضوع إلغاء عقوبة الإعدام، تمت مطالبة لبنان باقرار مسودة القانون المطروحة أمام مجلس النواب وتعديل كافة القوانين الوطنية بإتجاه إلغاء عقوبة الإعدام، اضافة الى المصادقة على البروتوكول الإختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية المعني بإلغاء عقوبة الإعدام والإبقاء على الوقف الإختياري لتنفيذ عقوبة الإعدام moratorium كخطوة أولى بإتجاه الإلغاء الشامل. كما تمت مطالبة لبنان بإخضاع المحاكم الخاصة (المجلس العدلي والمحكمة العسكرية) لآليات العمل القضائية بحسب المعايير الدولية للتقاضي اضافة الى الغاء شمول صلاحيات المحكمة العسكرية للمدنيين.

في موضوع الحقوق الإقتصادية والإجتماعية، جاء عدد من التوصيات من قبل الدول المشاركة بخصوص تفعيل العمل بالمقررات الخاصة بحق التعليم للجميع، اضافة الى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين. الا اننا في منظمات المجتمع المدني نشير الى غياب التطرق لارتفاع الفجوات في الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، بما في ذلك الحق في العمل والتعليم والصحة والأمن الاجتماعي خاصة ما بين المناطق الحضرية والريفية وتركز الفجوات ما بين النساء والاشخاص ذوي الاعاقة والشباب، مما له علاقة بنزوع السياسات الاقتصادية والاجتماعي القوي الى المركزية وعدم تطبيق اللامركزية السليمة والفعَّالة، مما ينتهك مبدأ التكافؤ وعدم التمييز.

في موضوع حق العمل، نشير كمنظمات من المجتمع المدني الى عدم طرح تعديل قانون العمل باتجاه تعزيز الديمقراطية والحرية في التنظيم النقابي، بما في ذلك المصادقة على الاتفاقيات الدولية التي تعنى بهذا الموضوع خاصة الاتفاقية 87 لمنظمة العمل الدولية وعدم طرح حق التنظيم النقابي لموظفي الدولة، اضافة إلى طرح موضوع التقاعد والحمايات الاجتماعية.

في موضوع حقوق النساء ، اكدت البعثة من ناحية على وجود اسباب داخلية خاصة بلبنان تمنع رفع التحفظات عن اتفاقية السيداو (إلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة)، وفي وقت اوصى العديد من الوفود بتعديل قانون الاحوال الشخصية لضمان المساواة بين الرجال والنساء في الأسرة ، بالإضافة الى منح المرأة اللبنانية الحق بإعطاء الجنسية الى زوجها واولادها. ومن ناحية ثانية اشارت البعثة الى إلتزام الحكومة اللبنانية إلغاء التمييز ضد النساء في قانون العقوبات اللبناني وقانون العمل وقوانين الضمان الإجتماعي والتنزيل الضريبي على الدخل  للمرأة العاملة، والإسراع في إقرار قانون تجريم العنف الأسري وتفعيل المشاركة السياسية للنساء وإقرار مبداً الكوتا النسائية. 

في موضوع حقوق اللاجئين الفلسطينيين، رحبت العديد من الدول بالخطوة الإيجابية التي قام بها البرلمان اللبناني في آب/أغسطس 2010  لناحية إجراء تعديلات على قانون العمل والسماح للاجئين الفلسطينيين بممارسة العديد من المهن، وطالبت الحكومة بوضع التعديل المذكور موضوع التنفيذ وكذلك متابعة الجهود لناحية السماح للفلسطينيين بممارسة المهن الحرة والإنضمام للنقابات. كما طالبت العديد من الدول الحكومة اللبنانية بالنهوض بأوضاع حقوق الإنسان للاجئين الفلسطينيين في لبنان لا سيما لناحية تعديل القوانين والسياسات التمييزية بحق اللاجئين الفلسطينيين، وتعديل القانون لناحية السماح للفلسطينيين بتملك العقارات والأراضي، ورفع القيود عن حرية تنقل اللاجئين الفلسطينيين، ومنح فاقدي الأوراق الثبوتية بطاقات ثبوتية. وأكدت العديد من الدول العربية على ضرورة حماية حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم وبضرورة أن يتمتعوا بحقوق الإنسان والعيش بكرامة لحين عودتهم.

في موضوع حقوق العمال الأجانب، اوصت عدة دول مرسلة لعاملات اجانب بالغاء نظام الكفالة وباعطاء حماية اكبر لعاملات المنزل الاجنبيات، وباعطاء الحق بالعطلة السنوية، وهي مطلب اكثر تقدما مما طرحه ممثل وزارة العمل في البعثة في عرضه الذي اشار فيه الى موافقة الدولة اللبنانية على معاهدة عاملات المنزل قيد التحضير في منظمة العمل الدولية.

للتواصل مع اللجنة الإعلامية:
جمانة مرعي: joumanamerhy yahoo.fr
رلى بدران: rolab palhumanrights.org
وسام الصليبي: advocacy npa-lebanon.org

مناورة أهليّة تسبق مراجعة حقوق الإنسان في لبنان

جنيف ــ بسام القنطار
اختار ائتلاف يضم ٢٢ منظمة غير حكومية لبنانية إجراء «مناورة» بشأن سجل
لبنان في حقوق الإنسان قبل ساعات من فتح السجل على المستوى الرسمي في المقر
الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، في ما يُعرف بالمراجعة الدورية الشاملة.
شارك في الاجتماع الوفد الرسمي اللبناني برئاسة الأمين العام لوزارة
الخارجية وليم حبيب، وعدد من المنظمات الدولية في جنيف، وبينها منظمة
«فريدريتش ايبرت» الألمانية، التي موّلت جزءاً كبيراً من النشاط الأهلي
اللبناني المتعلّق بالمراجعة الدورية الشاملة، فضلاً عن ممثلين عن المنظمات
الأهلية اللبنانية.
وقد عرض المجتمعون لقضايا الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وقضايا
الحقوق المدنية والسياسية التي شملتها التقارير غير الحكومية اللبنانية
والدولية التي قُدمت إلى الأمم المتحدة، ضمن آلية لمراجعة الدورية الشاملة
في نيسان الماضي.
مريم يونس وكنده محمدية وأديب بو مراد وجمانة مرعي ورلى بدران ووسام صليبي
قدموا مداخلات تتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وحقوق العمال والمرأة
والحقوق المدنية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيّين. أما مايكل رومنغ وبرنا
حبيب وإيلي الهندي وفاديا فرح، فتناولت مداخلاتهم التعذيب والإخفاء القسري
واللاجئين غير الفلسطينيّين والعمال الأجانب وأصول المحاكمات العادلة وحقوق
المعوقين.
وركّزت التوصيات على ضرورة إصلاح قانون العمل، وتعزيز استقلالية القضاء
وإصلاح النظام الانتخابي وتعديل القوانين التي تتضمن تمييزاً، ولا سيّما
قانونَي الجنسية والعقوبات، إضافةً إلى تمتّع جميع العمال بالحرية النقابية.
وأوصى المجتمعون الحكومة اللبنانية بضرورة إعفاء اللاجئين الفلسطينيِّين
المُسجَّلين رسمياً لدى وزارة الداخلية من ضرورة الاستحصال على رخصة عمل من
وزارة العمل؛ وضرورة إقرار قانون مدني اختياري للأحوال الشخصية، يضمن
المساواة والانصهار الوطني.
أما مداخلة السفير حبيب في نهاية الجزء الأول من الاجتماع، فقد طغى عليها
الطابع العاطفي، أكثر من التركيز على ما تضمّنته المداخلات من ملاحظات
وتوصيات. وقال حبيب: «الكثير مما ذُكر اليوم استمعت إليه سابقاً أثناء
الاجتماعات التي عُقدت في بيروت، وإذا كان هناك بعض الجهات التي لم تشارك في
الاجتماعات، التي عُقدت أثناء إعداد التقرير، فإن هذا الأمر لم يكن مقصوداً»،
في إشارة إلى النقد الذي وُجِّه إلى الحكومة اللبنانية لكونها لم تعقد مشاورات
واسعة النطاق خلال إعدادها للتقرير.
وإذ أوضح النائب غسان مخيبر أنه ليس ضمن الوفد الرسمي، أشار إلى أنّ غياب
البرلمان عن مسار المراجعة الدورية الشاملة أمر يوجب أن يفتح النقاش بشأن
المسار التشريعي في لبنان، وخصوصاً أنّ التقرير الحكومي يشير في العديد من
فقراته إلى عبارة «نحن بصدد إقرار قانون بهذا الشأن». وسأل مخيبر: «كيف
نفسر وجود ما يزيد على ٣٣٠ مشروع قانون في أدراج مجلس النواب من دون تصديق
ومعظمها يتعلق بحقوق الإنسان؟».
جريدة الأخبار، عدد الاربعاء ١٠ تشرين الثاني ٢٠١٠

NGO group conference in Geneva, one day before Lebanon's UPR session

Tuesday, November 9, 2010

Ghandi statute in Geneva

Inside the Human Rights Council in Geneva

Photos from my Geneva trip: UN and ICRC

I discovered today that Henri Dunant is not only one of the founders of
the ICRC, but before that of the YMCA! Also, Dunant wrote a book where
he said that slaves in the Arab world were better treated than slaves in
the US. Photos are from the ICRC museum and from outside the UN buildings.